من انتصر في المناظرة بين قيس سعيد ونبيل القروي؟

قرابة ساعتين قضاها اغلب التوانسة امام شاشة التلفزة لمتابعة القناة الوطنية الاولى والتي حققت اعلى نسبة مشاهدة في هذا التوقيت وذلك للتركيز مع كل ما يقوله المترشحان للرئاسة قيس سعيد ونبيل القروي خاصة منهم المترددين في الاختيار.
السؤال هنا: هل يمكن ان نتحدث عن منتصر ومنهزم فيها؟ لعل الامر لا ينظر اليه من هذه الجهة بل من كان اقدر منهما على الاقناع .
هذا الاقناع لا يكون بالكلام والخطاب فقط بل وايضا بالحركة وردة الفعل.
بالنسبة لنبيل القروي فقد ثبت كونه غير ملم بالملفات واحيانا يستخدم مصطلحات تخرج عن بروتوكولات رئيس جمهورية مفترض من قبيل “نسلكوها ” لكن في العموم فانه لم يكن مقنعا في أي ملف تحدث فيه.
اما قيس سعيد فقد كان فصيحا مثقفا ملما بالملفات لكنه سقط في فخ الاستفزاز عند طرح مسألة وثيقة بيعه عقار واظهر غضبه وحتى ارتباكه لكن في العموم كان اتصاليا افضل من القروي.

 

 

 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لم تكن إنتخابات… سأسميها ثورة

كتب : سمير الوافي النهضة في الدور الاول من الرئاسية جمعت 400 الف صوت…وفي التشريعية ...