مصر تفتتح متحفا لمنارة الأدب و الإبداع نجيب محفوظ

وتأجل افتتاح المتحف لسنوات لأسباب تتعلق بتهيئته وإعداده وتمويله قبل أن يفتتح رسميا يوم الأحد بعد مرور 13 عاما على وفاة محفوظ.

يتألف المتحف من طابقين، الأول يضم قاعات للندوات ومكتبة سمعية-بصرية ومكتبة عامة ومكتبة نقدية بها أهم الأبحاث والدراسات عن أعمال محفوظ.

وفي الطابق الثاني توجد قاعة للأوسمة والشهادات التي نالها الأديب الراحل خلال حياته وقاعة أخرى لمتعلقاته الشخصية مع بعض الأوراق بخط يده و”قاعة المؤلفات” التي تضم جميع أعماله بطبعاتها الحديثة والقديمة إضافة للأعمال المترجمة وقاعة للسينما.

ولا يضم المتحف قلادة نوبل التي حصل عليها محفوظ عام 1988 والتي احتفظت بها أسرته. ويظل محفوظ الكاتب العربي الوحيد الفائز بهذه الجائزة في فرع الأدب.