مستشفى شارل نيكول / طبيب يسرق عينَيْ طفل أثناء تشريح جثته

أكد المواطن عبد اللطيف الجلاصي اليوم، الثلاثاء 11 جوان 2019، أنه تفطن أثناء إخراج جثة إبن أخته من قسم التشريح بمستشفى شارل نيكول، إلى وجود آثار جروح (غرز) على عيني الفقيد.

وحسب موقع “آخر خبر أونلاين” فقال المتحدث إنه بعد التمسك بمعرفة حقيقة الجروح، أكد له الطبيب أنه قام بأخذ القرنيتين ليتم إستدعاء الأمن وإعلام النيابة العمومية.

وأشار إلى أن الطبيب المباشر طلب منه عدم إحداث بلبلة وإعتبار العملية “صدقة على روح الفقيد”.

وصرح الجلاصي أن إبن أخته يبلغ 32 سنة توفي أثناء نومه أمس في أرض فلاحية بجهة الناظور فتم نقله إلى العاصمة للتشريح والوقوف على أسباب الوفاة.

جدير بالذكر أن مستشفى شارل نيكول يشهد حالة إحتقان بسبب غضب عائلة الضحية.