مرصد الحقوق والحريات يدين الاعتداء على النائب محمد العفاس

أصدر مرصد الحقوق والحريات في بيان اصدره وصلت الجرأة نيوز نسخة منه الاعتداء على النائب من ائتلاف الكرامة محمد العفاس.

واعتب المرصد ان هذا الحادث هو امتحان للحكومة الحالية وللقضاء حتى ينجحوا في محاسبة النعتدين.

وجاء في البيان:

 

في سابقة خطيرة لم يشهد لها تاريخ تونس مثيلا، تعرض اليوم الثلاثاء 24 مارس 2020 عضو مجلس نواب الشعب الدكتور محمد العفاس إلى اعتداء لفظي ومادي عنيف بلغ حد تمزيق ثيابه، سرقة هاتفه الجوال، وتهشيم نظاراته من طرف بعض المحسوبين على العمل النقابي الذين منعوه من حضور اجتماع بالإدارة الجهوية للصحة بصفاقس لممارسة دوره الرقابي بصفته نائبا عن الجهة ورئيسا للجنة الجهوية للصحة بصفاقس .

 

مرصد الحقوق والحريات بتونس إذ يعبر عن تضامنه الكامل مع النائب والدكتور محمد العفاس ضد الاعتداء العنيف الذي تعرض له، فإنه :

 

1- يدين وبشدة جريمة الاعتداء خاصة في هذا الوقت العصيب الذي تحتاج فيه تونس أكثر من أي وقت آخر إلى وحدة الصف والحفاظ على الكفاءات الطبية لمواجهة وباء العصر فيروس كورونا .

 

2- يعتبرالحادثة امتحانا جديا للحكومة الحالية بمختلف مكوناتها ومؤسساتها، وللقضاء، حتى ينجحوا في محاسبة المعتدين وتسليط عقوبات رادعة عليهم إداريا وقضائيا .

 

3- يطالب مجلس نواب الشعب بمختلف كتله ونوابه، بإصدار موقف واضح من هذه السابقة الخطيرة والغير مسبوقة .

 

4- يدعو الاتحاد العام التونسي للشغل إلى أن يكون وفيا لتاريخه النضالي ومبادئه الوطنية ، وأن يتبرأ من المعتدين المنتسبين إليه دون السقوط في فخ التبرير الأعمى والمساندة القطاعية .

5- يدعو عموم الشعب التونسي إلى توحيد الصف ونبذ العنف مهما كانت أشكاله وأسبابه وضحاياه ، وإلى مزيد التعاون خاصة في هذا الظرف العصيب الذي تحتاج فيه تونس لكل أبنائها في حربها ضد الفيروس الذي يهدد البلاد والعباد .

عن الهيئة المديرة

الرئيس : أنور أولاد علي