محمد الجبالي يغني  جينيريك «مسرح العائلة»  ويمثل في مسرحية  «فارحين ديما»

يتم هذه الأيام تصوير مسرحية «عم شقلالة»  وتصور للتلفزة التونسية ضمن مشروع «مسرح  العائلة» الذي سيعرض في سهرات شهر رمضان لسنة 2019 .

«عم شقلالة» كتب نصها محسن بن نفيسة  وأخرجها للمسرح منير العرقي والمخرج المنفذ لطفي  العكرمي وللتلفزة محمد مزيان ومحمد علي الشريف  بمساعدة الياس الرياحي والسكريبت روضة الزواري.

ويقوم بادوار البطولة فيها وفي الجزء الثاني منها  وعنوانه « «فارحين ديما» كل من زهير الرايس  وصلاح مصدق هناء شعشوع عزيزة بولبيار وريم  الزريبي وليلة الرزقي وتوفيق الهمامي ونور الدين  العياري وعلي بن سالم.. و» عم شقلالة» الشخصية المحورية في المسرحيتين وهو تقريبا حاج كلوف القرن 21 وبطل ولمة عائلية أرادها المخرج أنور العياشي  فرصة يجتمع فيها الممثلون والمطربون تماما كما  كان يحدث في سهرات رمضان في نهاية ستينيات  وبداية سبعينات القرن الماضي.

هذه اللمة سيكون  نجمها الفنان محمد الجبالي الذي سيغني جينيريك مسرحيات المسرح العائلي وهو من كلمات البشير  فرح وتلحين الهادي بلحسن وتنفيذ الفرقة الموسيقية  للإذاعة التونسية.. إلى جانب حصوله على دور المطرب  «العرابني» في مسرحية «فارحين ديما» التي تتضمن  مفاجآت عديدة وستنزل فيها الفنانة علياء بلعيد  ضيفة شرف كمغنية طبعا وستلقي الاضواء على  العديد من العادات والتقاليد التونسية وطريقة احياء  التونسيين لحفلات الاعراس والختان وغيرها من  المناسبات السعيدة علما بان كل احداث مسرحية  «فارحين ديما» تدور في رمضان ويكتشف خلالها  «عم شقلالة» صلاح مصدق ان ابنه لطفي زهير  الرايس الذي رباه على المبادئ والقيم النبيلة والأخلاق  العالية والرجولة يعيش بشخصية ضعيفة جدا وواقع  تحت سيطرة وتسلط زوجته ريم الزريبي.