ليلى طوبال في رسالة للقروي: “بقيت ننتظر في الستة متاع لعشية باش نقلك كلمتين ” اسمعهم…

هاذي رسالة الى نبيل القروي

على خاطر عندي اخلاق… استنّيت اليوم الستة متاع العشية باش نقلّك كليمتين … على خاطر عندي أخلاق ما نحبّش ندبّر أصوات على حساب وجيعة العباد… على خاطر عندي اخلاق… ونعتبر احترام الانسان أهم من كل الانتصارات …من نهار الجمعة وصلتني عشرات الميساجات من نساء ورجال مرضى بالسرطان… وامهات يهزو بناتهم وأولادهم للشيميو طالبين الامل وحالمين بالحياة… وانا مرضت بالسرطان وقمت منو ويمكن نعاود نمرض آما انا ما نستقيل كان كي تجي الموت وهكاكة انجّم نقلها بربّي دقيقة راو عندي كلمة ما زلت ما قلتهاش… يا سي نبيل… ما حبّيتش نستغلّ المرض والدموع متاع العباد ونكتب التدوينة هاذي قبل ما كل يدّ تأخذ أختها… تعرف علاش… ولا يمكن ما تنجمّش تفهم الّي فمّة السياسة والسياسة يلزمها شويه وسخ… وفمّة السقوطية وقلّة الحياء… انك تحكي عالكونسار في إشارة لمنافسك وبنيٌة الإساءة ليه … فاتك الّي الالاف عايشين عل امل الشفاء والمزيد من الحياة … كلمة كيما هكّة ما اتنجّم كان توجعهم وجيعة كبيرة وتحبطهم… آما إنت تحبّ تربح … لدرجة أنك مستعد تخسر أسمى ما فمّة في الانسان … كنت نتمنى تنقصني شوية أخلاق ونجاوبك عالكنسار والمرض والموت… آما ما انّجمش خاطر ولدك توفى ربّي يرحمو وينعمو…

المرض والموت والميزيريا… لميتهم الكل ما خلّيتش تفتوفة للخيوبية

برشه لاموني قالولي علاش ما كتبتش.. هاني كتبت وفسّرتلكم علاش ما كتبتش قبل… اللطف عليكم… قاوموا المرض… كبّشوا ما تسلموش… عيشوا… ما تستقيلوش… الكنسار ما يقتلش… قلّة الحياء أخطر كي تقتل الانسان فينا