لاعبو الترجي يعدون بالعودة بورقة التأهل لنهائي أفريقيا من الكونغو

أبدى لاعبو الترجي، تفاؤلهم قبل مواجهة العودة أمام مازيمبي، بنصف نهائي دوري أبطال أفريقيا، بعدما اكتفوا بالفوز بهدف وحيد، في مباراة الذهاب، التي أقيمت اليوم السبت، على ملعب رادس.

وقال سعد بقير، مهاجم الفريق: “قدمنا اليوم مباراة طيبة، ونستحق الفوز بأكثر من هدف بالنظر للفرص العديدة التي أتيحت لنا، لكننا لم نترجمها في الشباك”.

وأضاف “أعد الجماهير بأننا سنعود من الكونغو بورقة التاهل للدور النهائي لأننا نملك الإمكانيات التي ستجعلنا نحقق نتيجة إيجابية في ملعب مازيمبي. علينا الاستعداد الجيد للقاء، وأعد الجماهير بالتسجيل في العودة”.

من جانبه، اعتبر المهاجم هيثم الجويني، أن الفوز بهدف نظيف، نتيجة إيجابية، خاصة وأن الفريق لم يستقبل أي أهداف على ملعبه.

وقال “المباراة كانت صعبة، لكننا عرفنا كيف نسيطر على مجريات اللعب رغم قيمة المنافس. حققنا المهم اليوم في رادس، وسنحقق الأهم في لومباشي، السبت المقبل للعودة بورقة التأهل.

وأبدى يوسف البلايلي، الذي سجل هدف المباراة الوحيد، سعادته بتحقيق الفوز في مباراة اليوم.

وأضاف “كنا نأمل أن يكون الفارق بأكثر من هدف، وبحثنا عن ذلك منذ افتتاحنا للنتيجة. على كل علينا أن نبقى متفائلين لأن فوز اليوم يعد نتيجة إيجابية، سندعمها إن شاء الله السبت المقبل على أرض المنافس”.