قيس سعيد ضاق ذرعا من ضغوط الغنوشي على الفخفاخ

باتت اطراف كثيرة تعبر عن غضبها وتبرمها من الضغوط التي يمارسها رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي على رئيس الحكومة الياس الفخفاخ والتي تهدف لتحقيق ما يسميه توسيع الحزام السياسي للحكومة من خلال ادخال قلب تونس ليضيف اليه ائتلاف الكرامة مع ابعاد حركة الشعب .

من بين الغاضبين من هذه السياسة نجد رئيس الجمهورية الذي حاول اقناعه بتجنب السير في هذا الطريق في اللقاء الأخير الذي جمعه به ورئيس الحكومة الياس الفخفاخ لكن يبدو ان الغنوشي مصر على موقفه ونهجه ما جعل قيس سعيد يضيق ذرعا بهذا الاسلوب الذي يرى انه سيقود الى تدمير الائتلاف الحاكم وادخال تونس في ازمة سياسية حادة.