قبل 24 ساعة، لعنة الإصابات تضرب الترجي من جديد

ضربت لعنة الإصابات الترجي التونسي من جديد، ساعات قليلة قبل المواجهة أمام قوي مازيمبي الكونغولي، المندرجة في إطار ذهاب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا.

ويواجه نادي العاصمة التونسية خطر فقدان مهاجمه الأول طه ياسين الخنيسي خلال موقعة ملعب رادس، وذلك بسبب معاناته من إصابة خفيفة.

ولم يشارك هذا الأخير في التدريبات الجماعية خلال الحصتين الأخيرتين للفريق، وتبدو بالتالي حظوظه ضعيفة في الظهور أساسيا.

وفي صورة تأكد غيابه، قسيتكفل هيثم الجويني بتعويضه، على أن يقع الالتجاء لورقة هجومية أخرى، وهي أنيس البدري، في الشوط الثاني.

ومن الواضح أن الترجي سيخوض مباراة الذهاب أمام مازيمبي في ظروف صعبة للغاية، في ظل معاناة معظم النجوم من إصابات.وينتظر أن يعول الجهاز الفني ل”شيخ الأندية التونسية”

على التشكيلة التالية خلال المواجهة الحاسمة أمام مازيمبي : معز بن شريفية ومحمد أمين المسكيني وأيمن بن محمد وشمس الدين الذوادي وخليل شمام وفوسيني كوليبالي وغيلان الشعلالي وفرانك كوم ويوسف بلايلي وحمدو الهوني وطه ياسين الحنيسي (هيثم الجويني).