فيروس كورونا يختبئ في الاذن الوسطى ويهدد حياة الأطباء

أثبت دراسة قام بها مجموعة من أطباء من جامعة «جونز هوبكنز» المختصين في الانف والأذن والحنجرة ان فيروس كورونا يمكنه أن يصيب الأذن وعظم الخشاء في الجمجمة خلف الأذن مباشرة

ونشر الأطباء دراستهم على موقع الجامعة جاء فيها : «الآن بعد أن أثبتنا ان الفيروس يمكن ان يعيش في الأذن الوسطى والخشائية يعرف المحترفون في مجتمعنا التهديد الحقيقي ويمكنهم الوقاية منه من خلال الأجراءات المناسبة ومعدات الحماية

وجاء في الدراسة ان تحديد الفيروس الحي في الأذن الوسطى ستكون له آثار على الجراحين والموظفين الذين يتعاملون مع معدات مثل انابيب الشفط وأوعية الشفط.