فتاة تقصد مصحة قبل زواجها لشفط دهون خفيفة فتعود جثة هامدة …التفاصيل

قضية الحال ضحيتها فتاة في مقتبل العمر كان من المفروض ان تعيش اسعد ايام حياتها لكن فرحتها تحولت الى كابوس مرعب .

الفتاة قصدت مصحة لاجراء عملية تعتبر بسيطة بكل المقاييس فهي عبارة عن شفط دهون خفيفة لا غير.
الفتاة دخلت غرفة العمليات لكنها غادرتها الى العالم الاخر جثة هامدة.
الاغرب من هذا ان الطبيبة المتورطة نفت حصول خطا طبي وتملصت من المسؤولية.
هذه القضية تحدث عنها المحامي منير بن صالحة في تدوينة حيث كتب :
راوية في مقتبل العمر تستعد لابرام عقد زواجها بعد اسبوع ذهبت من تلقاء نفسها و هي في تمام الصحة لإجراء تجميل و شفط بعض الدهون الطفيفة العادية لم تمض سوى ساعة زمن حتى ارجعوها الى اهلها جثة هامدة .
المؤسف ان الطبيبة تتكلم بكل أريحية عن عدم وجود اي خطأ طبي ، و المصحة تبرأ نفسها و الاطباء كلهم لم يذنبوا يعني بعبارة اخرى الفتاة شربت السم قبل العملية او دخل عليها مجرم من شباك المصحة فقتلها ثم لاذ بالفرار !
الدكتور المنصف حمدون لا يزال بصدد اعداد تقرير التشريح لتحديد المسؤوليات ووالطبيبة تقول انه لا وجود لخطأ طبي.
اليوم ذهبت اسرة الضحية الى المصحة لاخذ نسخة من الملف الطبي و وصل في الاموال المدفوعة( 8آلاف دينار) فتم طردهم شر طردة .
لك الله يا تونس .
رحمك الله يا راوية
و سوف نقتص لك بالقضاء و القانون .