غضب في العيد: مدن بأكملها بلا ماء

أكد مصدر مطلع بشركة توزيع المياه «الصوناد»أن ارتفاع درجات الحرارة واحتياطات الاهالي لتجنب نقص المياه خلال أيام العيد، تم استغلال 80 بالمائة من مخزون المياه في ساعة واحدة ومباشرة بعد صلاة العيد، الأمر الذي أدى إلى الانقطاعات المتكررة في توزيع المياه بمختلف ولايات الجمهورية وخلف موجة من الاحتقان والغضب في صفوف المواطنين، وعدد كبير من العائلات التي استعدت لذبح أضحية العيد لتجد نفسها في مواجهة معضلة كبرى اسمها غياب الماء.
وتجدر الإشارة إلى أن انقطاعات مطولة في المياه تم تسجيلها في كل من صفاقس وباجة والمهدية وأريانة