غدا / تونس – الكامرون : مباراة ودية تخفي اختبارا جديا ومشوقا

يستضيف المنتخب التونسي لكرة القدم مساء غد بملعب رادس ( الساعة السادسة مساء ) نظيره الكامروني في اختبار ودي جدي من النوع الثقيل من اجل مزيد الاستعداد للاستحقاقات المقبلة ومنها بالخصوص تصفيات كأس أمم إفريقيا الكاميرون 2021.
ويسعى الاطار الفني بقيادة منذر الكبير الى اختبار عدد من اللاعبين المدعويين والبحث عن تحقيق نتيجة ايجابية ترفع معنويات الفريق قبل خوض سلسلة من المقابلات في اطار تصفيات كاس الامم الافريقية (كان) .
ويبدو الرهان صعبا امام منتخب كامروني عريق يبحث مدربه الجديد انطونيو كونسيسياو عن نواة التشكيلة المثالية التي ستمثل الكامرون مستضيفة كاس الامم الافريقية 2021
وسيغيب عن لقاء يوم غد القائد يوسف المساكني الذي يشكو آلاما خفيفة وقد قرر الاطار الطبي والفني للمنتخب الوطني تمكينه من راحة خفيفة حتى يستعيد عافيته بعيدا عن كل مضاعفات محتملة وذلك إثر الفحوصات الطبية التي أجريت عليه اليوم .
وكان فراس شواط الذي اضحى احد البدائل الهجومية خرج ايضا من التربص بعد ان أثبتت الفحوصات أن إصابته تستوجب راحة وسيغيب بدوره عن المشاركة في اللقاءين ضد الكامرون وديا ومع المنتخب الليبي للمحليين ايابا نهاية الأسبوع المقبل .
كما تشمل قائمة الغائبين بفع الاصابة ايضا المدافع الصاعد محمد دراغر.
وعمل الاطار الفني للمنتخب الوطني من خلال التربص الذي انطلق منذ يوم الاثنين الماضي على مزيد اعداد الفريق من الجوانب الفنية والتكتيكية وتمتين اللحمة بين اللاعبين بمختلف الخطوط في ظل تغير تركيبة الفريق من مباراة الى اخرى .
وتبدو الخيارات عديدة امام المدرب المنذر الكبير عند اختيارالتشكيلة رغم كثرة الاصابات والغيابات التي شملت لاعبي الخط الامامي بالخصوص.
و يرجح ان يتم التعويل على فاروق بن مصطفى في حراسة المرمى، على أن يتكون رباعي خط الدفاع من وجدي كشريدة وعلي معلول وياسين مرياح وأيمن عبد النور العائد الى صفوف المنتخب بعد غياب طويل.
كما ينتظر ان يتكون خط وسط الميدان من إلياس السخيري والفرجاني ساسي وغيلان الشعلالي العائد الى المجموعة على أن يتكون خط الهجوم من نعيم السليتي وطه ياسين الخنيسي الى جانب احد اللاعبين حمزة رفيعة و يونس لعيوني المرشحين للمشاركة ايضا وذلك في غياب وهبي الخزري الذي لم تتم دعوته للمباراة.
ويسعى المنتخب التونسي الى وضع حد لسيطرة كامرونية تاريخية في العقدين الماضيين والبحث عن تحقيق فوز ودي سيكون وزنه من ذهب من الناحية المعنوية .
ويؤكد لاعبو المنتخب التونسي على ان المقابلة ستكون احتبارا مفيدا رغم طابعها الودي وان الجميع واع بطبيعة الرهان في لقاء يعتبر محطة إعدادية مهمة للتصفيات الأفريقية .
ومن جهته بدا المنتخب الكاميروني تربصه منذ ثلاثة ايام بعد ان توافد عدد من لاعبيه تباعا على تونس ضمن مجموعات قادمين من عدد من المدن الاوروبية قبل ان تكتمل المجموعة لتواصل تحضيراتها بملعب المنزه .
وياتي منتخب الكامرون حامل اللقب الافريقي لعام 2017 الى تونس باحثا عن اعادة تنظيم الفريق بعد ان خرح من الدور ثمن النهائي لكاس امم افريقيا (مصر 2019 ) امام نظيره النيجيري 2-3 بملعب الاسكندرية.
وشارك في رحلة تونس اغلب العناصر التي كانت قد شاركت في النهائيات الافريقية تحت اشراف المدرب سيدورف .
ويختتم المنتخب الكامروني لكرة القدم تحضيراته اليوم بعد ان كان خاض امس حصة تدريبية بملعب المنزه تحضيرا لمباراته الودية يوم غد السبت . وهي الحصة التدريبية الثالثة لمنتخب الكامرون في تونس وقد اختار المدرب انطونيو كونسيسياو ان تكون مغلقة وشارك فيها كل اللاعبين .
ويذكر ان كونسيسياو الذي تسلم مهامه مؤخرا يساعده الدولي السابق اومام بييك . ويدرب الحراس الدولي السابق جاك سونغوو.
ويعود اخر حوار بين كرة القدم التونسية والكامرونية الى الدور الاخير من تصفيات كاس الامم الافريقية ( دون 23 سنة) بمصر عندما تاهل المنتخب الكامروني ( دون 23 سنة) خلال الاسابيع الماضية الى نهائيات كاس امم افريقيا لصنفه والمؤهلة لدورة الالعاب الاولمبية على حساب نظيره التونسي بعد فوزه ذهابا 1-0 وهزيمته ايابا 1-2.
وينتظر ان تعرف المباراة غدا تنافسا وتشويقا بين منتخبين يعتبران من اقوى منتخبات القارة الافريقية .
وسيدير اللقاء طاقم تحكيم جزائري بقايدة بوخالفة نبيل و مساعده الأول عمارى بوعبد الله و مساعده الثاني زرهونى عباس أكرم.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

انطلاق تربص المنتخب الوطني استعداد لملاقاة الكاميرون

انطلق اليوم الاثنين تربص منتخبنا الوطني استعدادا لملاقاة المنتخب الكاميروني يوم السبت 12 أكتوبر 2019 ...