علاج سحري لكورونا ..مصل مضاد للفيروس ويقضي عليه تماما وفق عالم ألماني

مازال هاجس كل العالم اليوم هو ايجاد لقاح او علاج لمرض كورونا المرتبط بفيروس له سرعة كبيرة جدا على الانتشار.

في هذا الصدد بدأ علماء يتحدثون عن علاج فعال وسحري لهذا الوبائ . ويدور هذا الحل حول استخراج بلازما النقاهة، المكون السائل المصفى في دم الإنسان من شخص تعافى من عدوى فيروسية ونقلها إلى مريض مصاب حديثا.

وتعد البلازما ضرورية هنا لأنها غنية بالأجسام المضادة – البروتينات التي ترتبط بأجزاء من الفيروس وتحيّدها. وبشكل لافت، يتم إنتاج الأجسام المضادة ضد أنواع معينة من الفيروسات، وتصبح فعليا “مصلا مضادا للفيروسات.
اضافة الى ذلك فإن البلازما أكثر فائدة من الدم نفسه، “لأنه لا ينبغي الاهتمام بفصيلة الدم.
والفكرة في العلاج واضحة حيث يمكن أن تساعد مشاركة الأجسام المضادة المأخوذة من المرضى، الذين يمتلكون جهاز مناعة قويا، الناس الأضعف على التعافي.
وحسب عالم الفيزياء الألماني، إميل فون بيرينغ، المستلم الأول لجائزة نوبل في الطب، كانت الطريقة موجودة بالفعل منذ أكثر من قرن. ومؤخرا، في منتصف شهر مارس، دافع أرتورو كاساديفال من كلية جونز هوبكنز للصحة العامة، وليز آن بيروفسكي من كلية ألبرت أينشتاين، عن العلاج، مدعين أن ضخ الأجسام المضادة يمكن أن يحمي الأشخاص من الفيروس لعدة أسابيع.