عبير موسي تهاجم كل من ينتقد الامارات لتطبيعها مع “اسرائيل”

رغم الاجماع الوطني على ادانة الخطوة التي اقدمت عليها دولة الامارات  بالتطبيع مع اسرائيل والاعلان عن علاقات رسمية معها فان هناك موقفا خرج عن السرب كليا.

هذا الموقف مثلته رئيس الحزب الدستوري الحر التي رفضت بشكل قاطع ادانة الخطوة الاماراتية بل انها اعلنت كونها ضد بيان مجلس نواب الشعب الذي ادان القرار الاماراتي .

عبير موسي قالت ان على تونس ان تكون محايدة ولا تتدخل في شؤون الامارات.

السؤال هنا: ما سبب هذا الحب الغريب والدفاع المستميت من عبورة على ابو ظبي.