عبد اللطيف المكي ينضم لقيس سعيد كأثر شخصيتين يتمتعان بثقة التونسيين وشعبية الغنوشي تتهاوى أكثر

وفق استطلاع رأي نشرت نتائجه  تصدر قيس سعيد البارومتر السياسي لشهر أوت بنسبة 54  بالمائة لأكثر السياسيين ثقة.

في المرتبة الثانية جاء  القيادي في حركة النهضة ووزير الصحة السابق عبد اللطيف المكي بـ43 بالمائة.

سبر الآراء الاخير أنجزته مؤسسة سبر الآراء “سيغما كونساي” بالتعاون مع جريدة “المغرب”.

حيث جاء الصافي سعيد في المرتبة الثالثة بنسبة 28 بالمائة.

ليأتي بعده الرئيس التونسي الأسبق محمد المنصف المرزوقي بـ23 بالمائة، ثم رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي بـ21 بالمائة ثم أحمد نجيب الشابي بـ17 بالمائة.

بالنسبة للفخفاخ فقد تراجع الى 13 بالمائة اما الغنوشي فقد واصل تهاوي شعبيته حيث اكد 67 بالمائة عدم الثقة فيه