ضغوط كبيرة لعزل وزيرين في حكومة المشيشي  يخشى منهما

بعد اللقاء بين رئيس الحكومة هشام المشيشي والقيادي في قلب تونس عياض اللومي اكد بلاغ ان هذا الاجتماع يأتي ضمت التشاور مع الاحزاب والتنسيق معها.

نفس الامر حصل عندما استقبل المشيشي قبل ايام كلا من نبيل القروي وانور معروف.

للعلم فان القروي وانور معروف يعتبران خصمين لرئيس الجمهورية الاول كون قيس سعيد يصنفه ضمن دائرة الفساد ويرفض أي لقاء به والثاني كون الرئيس ايضا طرح قضيته صراحة وتحدث على ضرورة تطبيق القانون على الجميع في حادثة السيارة.

في لقائه امس بوزيرة املاك الدولة والشؤون العقارية قال قيس سعيد بان هناك من يريدون عزلها باسم تغيير التوازنات السياسية لكن الحقيقة انهم يكيدون ويخططون لإبعادها .

هذا الكلام هو اتهام مباشر لقلب تونس بدرجة اولى ثم للنهضة كونهما لا يريدان وزيرا لأملاك الدولة خارج عن سيطرتهما وتأثيرهما أي موال لهما وقد كانا قبل ذلك رافضين لغازي الشواشي وايضا محمد عبو لانهما  لا ينسجمان معهما.

الرفض من الحزبين لا يرتبط بوزيرة املاك الدولة ليلى جفال فقط بل وايضا وزير الداخلية توفيق شرف الدين الذي يعتبرانه محسوبا على قيس سعيد بالتالي  فهو مرفوض ويجب ابعاده  هو ايضا.