صفاقس: نتيجة تحليل صادمة لشاب توفّي أثناء الإستحمام

صدرت اليوم السبت نتيجة إيجابية لتحليل فيروس كورونا لشاب عمره 28 سنة أصيل منطقة ”الطرفاوي” بالشعال من معتمدية ”بئر علي بن خليفة” كان توفّي منذ ثلاثة أيام في منزله أثناء الاستحمام وتفطنت عائلته لسقوطه في الحمّام مغميا عليه، وقد فارق الحياة  وعند محاولة نقله الى المستشفى المحلي فارق الحياة.

وقد تم نقل الجثة إلى قسم الموتى في المستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة بصفاقس، أين يحتفظ بها إلى الآن في غرفة الأموات المتنقلة التي توضع فيها الجثث المؤكدة إصابتها بالفيروس أو المشتبه بها.

وقد خلّفت نتيجة تحليل هذا الشاب حالة من الحيرة في صفوف أهالي منطقته، إذ أن المتوفى لا يعاني أمراضا كما أنه لم يغادر بئر علي منذ شهر، وفق ما أكده لموزاييك المعتمد أحمد نجاحي الذي أضاف أن المعتمدية لا وجود فيها لعائد من الخارج أو من أي منطقة مصنّفة موبوءة.

وطالب عدد من الأهالي بإجراء تحليل مخبري ثان للتأكّد من إصابة المتوفى بفيروس كورونا.

وتبعا لذلك، إنعقد مساء اليوم بمقر معتمدية بئر علي بن خليفة اجتماع لخلية الأزمة، لبحث سبل إجراء تحاليل لعائلة المتوفى ولمن تولى نقله بالسيارة إلى المستشفى، إلى جانب إجراء التحاليل على من جاؤوا إلى منزل العائلة لتقديم العزاء.