شنوة مازال ما صارش في تونس” : حفل زفاف في مقبرة بالمهدية والقبور تتحول الى كراسي…فيديو

يظهر ان العجائب والغرائب صارت تحصل في بلادنا بل اشياء لا يتصورها عقل .

آخر هذه الغرائب اقامة حفل زفاف في مقبرة بالمهدية وتحويل القبور الى كراسي للجلوس عليها مع الاصداع بالغناء والعزف .
السؤال هنا: هل ضاقت الدنيا بما رحبت به على هؤلاء حتى يحولون المقابر الى اماكن لإقامة الحفلات . ما الداعي لمثل هذا التصرف الذي ينتهك حرمة الموتى وقدسية المكان الذي يحيل الى الموت والحياة الاخرى .
بلهجتنا العامية التونسية نتساءل لان اللغة تخون عن التعبير هنا: ” شنوة الي مازال مصارش في تونس ؟