سمير الوافي : ستكون أغبى محاولة سحب ثقة في التاريخ

كتب : سمير الوافي :

الى غاية آخر العشية 89 صوتا مضمونا تقريبا…وبقية الأصوات بعضها متردد وبعضها يتم البحث عنه وإستمالته…لبلوغ العدد المطلوب لسحب الثقة…!

هذا التشتت والضعف والتردد…هو الذي جعل الغنوشي يجازف بجلسة منح الثقة دون تعطيل…واثقا من أن خصومه لن يقدروا على العمل كصوت واحد…وستفرقهم المصالح والاغراءات والضغوطات والمساومات والاطماع…!!

وهناك المزيد من المحاولات المستمرة لبلوغ النصاب القانوني…لكن ذلك ليس مضمونا قبل الجلسة…وإذا نجا رئيس البرلمان من جلسة الغد فستخدمه وتقويه وتثبّته هناك فترة أخرى…وسيكون مفعولها عكس هدفها…وستكون أغبى محاولة سحب ثقة في التاريخ…!