أكد، اليوم الجمعة 13 سبتمبر 2019، المترشح للانتخابات الرئاسية السابقة لاوانها سليم الرياحي على ضرورة أن “تكون تونس شريكة في إرجاع ليبيا إلى مدارها الطبيعي”.

وشدد الرياحي على أن تكون لتونس يد في إصلاح  الوضع في ليبيا ، لافتا النظر إلى ضرورة أن تكون تونس موجودة وسط الحل في ليبيا، وفق تعبيره.

كما قال إن “الحلول في ليبيا لا يجب أن تكون في الغرب  أوبعيدة عن تونس أو في الشرق الأوسط بل يجب أن تتم بالقرب من تونس مع أجوارها وبين ناسها وأهلها”.

وأفاد أنه عندما تكون ليبيا مفتوحة  وتشارك تونس في حلولها سنجد 200أو 300 ألف تونسي قد حلت مشاكلهم، مضيفا أن ليبيا  دولة غنية ومن أكبر الإحتياطات في العالم في النفط، حسب تعبيره.