رئيس منظمة “أنا يقظ” : ائتلاف شركاء من أجل نزاهة الانتخابات يضم 28 جمعية ستقوم بدورها في الرقابة

أعلن رئيس منظمة “انا يقظ” أشرف العوادي، اليوم الأربعاء بالعاصمة، عن تكوين ائتلاف “شركاء من أجل نزاهة الانتخابات”، لملاحظة الانتخابات التشريعية والرئاسية السابقة لأوانها والذي يضم 28 منظمة موزعة على كامل تراب الجهورية.

وأكد خلال ندوة صحفية خصصت لتقديم برنامج المنظمة في ملاحظة الحملة الانتخابية، أن الجمعيات والمنظمات التى تنتمى الى الإئتلاف هى بالخصوص “صوت الشاب” بباجة و “حق ومواطنة” بتطاوين و” ارادة” و”الجمعية الوطنية للعدالة الاجتماعية والتنمية الثقافية ” في توزر ، و”الجمعية التونسية لحماية الطبيعة والمحيط بزغوان ” و”رؤى المستقبل” بسوسة.

وأضاف أن هذه الجمعيات والمنظمات ستقوم بمتابعة ما يتم نشره بمواقع التواصل الاجتماعي والتثبت من الاشاعات، الى جانب مراقبة تمويل الحملة الانتخابية ، وملاحظة يوم الاقتراع للانتخابات الرئاسية والتشريعية، مشيرا الى أنه تم تخصيص 1500 ملاحظا للانتخابات الرئاسية، على أن يرتفع هذا العدد خلال فترة الانتخابات التشريعية والدور الثاني للرئاسية.

وسيتم خلال عمليات المتابعة، وفق ذات المتحدثـ، رصد مدى ضمان حسن سير العملية الانتخابية وتنظيم عمل الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، والتثبت من مدى نجاعة الهيئة وتطبيقها للقانون وحيادية أعضاء الهيئة وضمان الحقوق الاساسية للناخبين، وردع كل محاولات التزوير، فضلا عن احترام الصمت الانتخابي وعدم التأثير على إرادة الناخبين .

واعتبر رئيس منظمة “مرسال “ببنزرت مهاب البجاوي أن العمل الجماعي وتوحيد منهجية ملاحظة العملية الانتخابية في كل مراحلها وفي كل مناطق الجمهورية عبر التنسيق مع بقية المنظمات الوطنية لملاحظة مراقبة تمويل الحملات الانتخابية ولمعاينة امكانية شراء الاصوات واستغلال موارد الدولة وتجاوز السقف الانتخابي، سيمكن من الحصول على معلومات دقيقة وواضحة.

وأضاف ،في نفس السياق، أن جمعية “مرسال ” ستنظم ندوات صحفية دورية كل ساعة تقريبا وذلك يوم الاقتراع لتقديم معلومات ومعطيات حينية

x

‎قد يُعجبك أيضاً

التلفزة الوطنية ترد على اتهامات التلاعب بالقرعة: هذا خبر زائف للتشكيك في نزاهة الانتخابات

أصدرت مؤسسة التلفزة الوطنية بلاغا وصفت فيه ما ورج عن تلاعب بالقرعة اثناء المناظرات بين ...