خفايا ما دار في اللقاء غير المعلن بين المشيشي والغنوشي: خلاف والغنوشي يضع شرطا لكن المشيشي يرفض

جرى يوم امس لقاء بين رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي ورئيس الحكومة المكلف هشام المشيشي .هذا اللقاء خرج عن الاطار الرسمي للمشاورات الذي يجري في دار الضيافة حيث انه عقد في منزل الحبيب الكشو المحسوب على النهضة والعضو في حكومة تصريف الاعمال.

وفق ما وصل الجرأة نيوز من معطيات فان اللقاء دام اكثر من ساعتينوبطلب من المشيشي وتم في اغلبه الحديث عن اشكالية التوجهات في تشكيل الحكومة.

هذا الامر تحدث عنه موقع رصيف 22 ايضا حيث اكد ان الغنوشي رفض بشكل قاطع حكومة كفاءات غير حزبية واشترط  حكومة حزبية بحزام واسع لدعمها.

المشيشي رفض هذا الامر وقال انه سيطعم الحكومة بوجوه حزبية لكن بشرط الا تكون من قيادات الاحزاب لانه يريد وزراء يهتمون بوزاراتهم لا بمشاكل احزابهم.

الغنوشي عارض هذا التوجه ايضا واعلم المشيشي ان كل حزب يرشح من يراه مناسبا .

هذا الامر جعل المشيشي يؤكد ان رئيس الجمهورية يدعم خياره لينتهي اللقاء بخلاف وعدم اتفاق.