خطير: الاتحاد الأوروبي يسمح بتصدير 80 ألف طن من المبيدات الفلاحية المحظورة والمسرطنة وتونس لها نصيب مهم منها

تونس – الجرأة نيوز :

سمح الاتحاد الأوربي بتصدير ما حجمه 80 ألف طنا من المبيدات الفلاحية المحظورة والتي ستوجه الى العالم الثالث.

للعلم فان هذه النوعيات من المبيدات محظورة بشكل كلي في دول الاتحاد لآثارها السلبية على صحة الانسان.

منظمة السلام الاخضر اجرت تحقيقا حول الملف واكدت المعلومة وحذرت منها كون هذه المبيدات تسبب السرطانات وعدة امراض فيزيولوجية .

وحسب تقرير المنظمة فان هذه المبيدات توجه أي تصدر نحو الدول الفقيرة حيث ان بريطانيا تحتل المرتبة الاولى وذلك بتصدير ما حجمه 30 ألف طنا.

هذه المبيدات تستخدم فيها 41 مادة سبق وصنفها الاتحاد الاوروبي كونها مواد خطيرة على صحة الانسان وعلى البيئة لذلك فهي ممنوعة داخل دوله لكنهم رغم هذا يقومون بتصديرها للخارج وتحديديا دول العالم الثالث.

وفق دراسة علمية فان هذه المواد تسبب السرطانات وتسب ايضا خللا في الهرمونات وكما تسبب العقم اضافة الى الأضرار الشديدة بالبيئة.

الغريب ان دول الاتحاد منعتها عندها لكنها اصدرت قانونا يسمح للشركات المنتجة بمواصلة تصديرها لدول خارجية على ان تكون خارج أوروبا لفترة معينة .

كرد على هذا الاجراء اصدر 31 خبيرا تابعين للأمم المتحدة بيانا يستنكر ممارسات الاتحاد الأوروبي والكيل بمكيالين داعين الى وقف تصدير وانتاج هذه المبيدات .

في هذا السياق حذرت جمعية التنمية الفلاحية والارشاد من خطورة هذ المبيدات التي تستوردها بلادنا وكتبت :

‏سمح الاتحاد الأوروبي بتصدير أكثر من 80000 طن من المبيدات الفلاحية المحظورة داخل الاتحاد لدول العالم الثالث … بالطبيعة تونس باش يكون لها النصيب الأكبر من هذه الصفقة..!!

 

محمد عبد المؤمن