حسابات تخسر ملايين المتابعين.. ماذا يحدث في «إنستغرام»؟

يحقق «Instagram» في مشكلة تسببت بفقدان بعض حساباته الأكثر شعبية ملايين من المتابعين.

وقالت الشركة في تغريدة نشرتها على حسابها الرسمي : «نحن على علم بمسألة تسبب تغييراً في أرقام متابعي الحساب لبعض الناس في الوقت الحالي، ونحن نعمل على حل هذه المشكلة بأسرع وقت ممكن».

وكانت أكثر الحسابات تضرراً حسابات بعض المشاهير مثل جيمس تشارلز وزاك كلايتون، منشئَي المحتوى على «يوتيوب»، اللذين يملكان ملايين المتابعين، إضافة إلى حسابات مشاهير  آخرين، مثل أريانا غراندي، وسيلينا جوميز.

وغرد جيمس تشارلز على حسابه بـ»تويتر»، قائلاً: «لماذا خسرت أكثر من نصف مليون متابع؟! ماذا تفعل الأخت Instagram؟!».

وقالت شركة «فاست كومباني»، المهتمة بالإعلام الرقمي: «في الأصل، اتخذ إنستغرام إجراءات لإزالة ملايين الحسابات التي تعتقد الشركة أنها غير صحيحة، ولكن من غير الواضح هل كان هذا الإجراء سبب هذه المشكلة أو لا».

تجري بعض الشركات، وضمن ذلك «إنستغرام»، عمليات مسح متفرقة لقواعد المستخدم الخاصة بها، لإزالة الرسائل غير المرغوب فيها أو الحسابات غير النشطة، وأعلنت الشركة في نوفمبر الماضي، أنها تستعد لتقليل عدد الحسابات غير الصحيحة على المنصة.

وقالت الشركة حينها: «لقد أنشأنا أدوات التعلم الآلي، للمساعدة في تحديد الحسابات التي تستخدم الطرف الثالث لتعزيز موقعها، وإزالة النشاط غير الأصيل».