جون أفريك تكشف عن “حرب” بين قيس سعيد والغنوشي

نشرت مجلة جون أفريك ملفا عن الوضع السياسي في تونس جاء تحت عنوان حرب باردة بين الرئيس قيس سعيد والغنوشي رئيس حركة النهضة .

وقد اكدت المجلة كون الغنوشي يتصرف وكأنه رئيس جمهورية ثان وهو ما يغضب قيس سعيد وخاطبه مباشرة كون تونس لها رئيس واحد.

وقالت المجلة ان هناك مفكر اطلق العنان لهجمة شرسة ضد قيس سعيد دعما للغنوشي في معركته وحربه مع قيس سعيد في اشارة الى ابو يعرب المرزوقي.

جون أفريك اكدت ايضا ان النهضة لم تكن تتوقع فوز سعيد بمنصب الرئاسة وفوجئت بالنتيجة لذلك فقد قرر الغنوشي ان يتولى منصب رئيس مجلس نواب الشعب لمواجهة الرئيس والتمتع بصلاحيات كبيرة.

كما اكدت المجلة الفرنسية ان ما يحصل حاليا هو حرب باردة حقيقية بين سعغيد والغنوشي تصاعدت خاصة في الفترة الاخيرة كثيرا.