تونس العظيمة : عالم فضاء تونسي في ” الناسا” يشرف على اطلاق مركبة الى المريخ لاكتشاف اثر للحياة هناك…التفاصيل

تونس- الجرأة يوز :

يعيش العالم هذه الايام حدثا كبيرا جدا لكن للأسف هناك مشاغل اخرى في تونس يقع الاهتمام بها اعلاميا .

ضمن هذا الحدث هناك بصمة تونسية وهي ما يدعو للاستغراب .لماذا دائما تهمش الكفاءات والادمغة المتميزة في هذه البلاد ولا يطغى الا الرديء ؟

تساؤل سنتجاوزه لنهتم بما هو اكثر فائدة.

هذا الحدث الذي نتحدث عنه هو اطلاق مركبة ” روفر” الى الفضاء  ضمن مشروع اطلس والذي يعد من اضخم المشاريع العلمية على الاطلاق واكثرها تطورا .

النقطة المضيئة في هذا المشروع الامريكي الضخم هو ان هناك عالما تونسيا مشاركا فيه بل ان مشاركته رئيسية حيث انه من بين القلة المتميزة التي اعدته وستقوم بتتبعه عن بعد.

هذا المشروع يهدف الى اكتشاف أي اثر للحياة على الكوكب الاحمر ان كان اثرا او بكتيريا او مياه او أي دليل ليتم على اساس ذلك الاعداد لرحلة مأهولة الى المريخ في 2030.

العالم محمد عبيد اصيل صفاقس هو ضمن المشروع بخطة نائب كبير المهندسين في الناسا أي وكالة الفضاء الامريكية .

قبل الحديث عن هذا العالم التونسي سنفهم اولا طبيعة المشروع .

الخميس الماضي تم اطلاق المركبة ” رافر” من محطة كيب كانافيرال الجوية في ولاية فلوريدا الامريكية بهدف البحث عن آثار للحياة على المريخ .

وفق ما تمت برمجته فان هذه الرحلة ستستغرق سنة مريخية أي 687 يوما .

برنامج الرحلة سيحدد في الوصول الى الكوكب الاحمر ثم اطلاق روبوت ومعه طائرة مروحية صغيرة  سيتم من خلالها البحث عن بقايا بكتيريا او أي دليل على وجود حياة على المريخ .

 

تونس تشارك في المشروع

 

طبعا ليست المشاركة مباشرة بل عن طريق احد ابنائها وهو انه من بين عدد كبير من المهندسين الكبار فان نائب كبير المهندسين في المشروع هو التونسي محمد عبيد  الذي ساهم بشكل كبير في تصنيع المركلة الفضائية .

يشغل محمد عبيد حاليا خطة كبير المهندسين الميكانكيين في مشروع المريخ 2020 لوكالة الفضاء الامريكية ” ناسا”.

للعلم فان عبيد متحصل على الباكالوريا في تونس بعدها انتقل الى فرنسا ليحصل على الماجستير بتفوق عام 1994 .

تفوقه جعل جامعة كاليفورنيا الامريكية تمنحه منحة لدراسة الدكتوراه هناك حيث اشتغل مدرسا في الجامعة ل 10 سنوات في امريكا بعدها تم الحاقه بوكالة الفضاء الامريكية ” ناسا” .

اختصاص محمد عبيد هو الدفع النفاث وهو من اكثر الاختصاصات شهرة واهمية في الناسا .

حاليا منح رتبة كبير المهندسين في وكالة الفضاء الامريكية  بعد ان انضم الى مهمة الفضاء SMAP في ناسا .

بعد اطلاق المركبة الفضئية ستكون مهمة العالم محمد عبيد هة متابعتها ومتسييرها عن بعد مع فريق يشرف عليه .

سؤال قد يكون بريئا وقفد يكون غير ذلك:

هل نتذكر العالم المصري في ناسا اسامة الباز .ماذا فعلت معه مصر الم تستثمر اسمه الى اقصى حد .

مكانة محمد عبيد حاليا اهم مما كان عليه الباز لكن الفرق في ان مصر تستغل ابناءها المتفوقين ونحن نهمشهم.

محمد عبد المؤمن