تزايد أمراض القلب والشرايين بشكل مخيف

“يتزايد انتشار أمراض القلب والشرايين في تونس بنسق مخيف”، حسب ما خلص إليه المسح الميداني الوطني الذي أجرته الجمعية التونسية للدراسات والبحوث حول تصلب الشرايين على امتداد 3 سنوات (2016-2019)، على عينة من 12000 شخص تتراوح أعمارهم بين 25 و75 سنة، وأعلنت نتائجه خلال أشغال المؤتمر الذي نظمته يومي 4 و 5 ـكتوبر الجاري بالعاصمة.
ويكمن وراء تزايد نسبة الإصابة بأمراض القلب والشرايين التهرم السكاني وتغير نمط العيش والضغط النفسي ونقص النشاط البدني والتدخين، حسب هذا المسح الذي أكد خاصة أن السكري أمراض السمنة وارتفاع ضغط الدم ونسبة الدهون في الدم، من أهم عوامل الاختطار المسببة لأمراض القلب والشرايين.
ولفت إلى أن نسبة انتشار مرض السكري المتسبب في أمراض القلب والشرايين تصل إلى 4ر18 بالمائة وهي نسبة تعدّ مرتفعة مقارنة بالنسبة العالمية التي تبلغ 6ر6 بالمائة سنة 2010.
وخرج المؤتمر بـ 3 توصيات تدعو إلى تدعيم التكوين العلمي المستمر وإعداد مخطط تعليمي علاجي مجدد بالإضافة إلى الانطلاق في مشروع حقيقي للطب عن بعد في ما يتعلق بالنصائح الطبية والمراقبة الطبية عن بعد.
وشددت الجمعية على أهمية الوقاية من أمراض القلب والشرايين من أجل تفادي حالات الوفايات، خاصة أن التهرم السكاني وتغيرات نمط الحياة والضغط النفسي والأرق ونقص النشاط البدني والتدخين تعد من أهم العوامل المتسببة في أمراض القلب والشرايين المؤدية إلى 31 بالمائة من الوفيات عبر العالم سنة 2012 ( 5ر17 مليون شخص).

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نبيل القروي لا يهنئ قيس سعيد (فيديو)

قال المترشح للدور الثاني من الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها نبيل القروي (حزب قلب تونس)،انه سينتظر ...