بكل جرأة يكتبها محمد عبد المؤمن / كورونا أظهرت علي بابا والأربعين لصا …

يكتبها : محمد عبد المؤمن

مع الاخبار التي تنشرها وزارة الصحة على حسابها الرسمي حول مستجدات وباء كورونا فان هناك اخبارا اخرى يظهر انها حرب موازية من الدولة واجهزتها لكنها ليست حربا نبيلة كالأولى بل حرب قذرة شخوصها مافيات ولوبيات وفاسدون.

هؤلاء تجاوزا في اجرامهم كل منطق حيث انهم يستغلون شعبهم في فترة محنة ووباء وخطر داهم على البلاد.

هؤلاء اقل ما يمكن تسليطه عليهم هو الخيانة العظمى مثلهم مثل من تحالف مع عدو ضد وطنه وشعبه من اجل المال.

فلا فرق بين من يرمي السلاح ويهرب زمن العدوان وبين من يعرض شعبه للجوع ونقص التموين لأنه يخزن السلع التي يسرقها ويحتكرها ليحقق منها ارباحا .

هؤلاء ليسوا الشر الوحيد بل هناك من استغلوا انشغال اجهزة الدولة بأزمة كورونا او هكذا ظنوا فعملوا على جلب شحنات مضروبة ومغشوشة من المعدات الطبية يعلمون ان من سيستعملها هم اطارات طبية وصحية تعرض نفسها للخطر لمواجهة هذا الوباء وعوض ان ينفقوا مما يكنزونه لمساعدة الدولة وجهودها تجدهم يبحثون عن مصالحهم وملء جيوبهم او خزائنهم.

هؤلاء لا ينفع معهم الا التشهير بهم أمام كل الشعب وفضحهم وتقديمهم كخونة يسجلهم التاريخ وتبقى لهم معرة وعار يطاردهم بقية حياتهم ويتواصل معهم .

كورونا كما اظهرت ابطالا ووطنيين يضحون من اجل وطنهم وشعبهم فان هناك ايضا علي بابا والاربعين لصا وخائنا اظهرتهم والتاريخ هو الذي سيحكم على الجميع.