بكل جرأة / الى اعلام خليجي : اسقاط حكومة الجملي هو ديمقراطية تفتقدونها وليس زلزالا يضرب تونس

بعد ان رفض مجلس نواب الشعب منح الثقة لحكومة الجملي وجدنا الكثير من وسائل الاعلام التي تتبع الامارات والسعودية على غرار العربية والعين وسكاي نيوز تحتفل من جهة وتهول من الامر من جهة اخرى.عناوين كثيرة اطلقت لها وسائل الاعلام التابعة لدول خليجية حول زلزال يضرب تونس .

والتوانسة يقضون على الاخوان وطرد النهضة واقصائها ليصل الامر مع اعلام مصري يسير في ركب السلطة القائمة  الى ما هو ادهى من هذا فكأن ما حصل هو انقلاب عسكري وخروج للدبابات ونهاية للديمقراطية في تونس وان شق هذا الحلف الخارجي انتصر واقصى شقا آخر .

ما حصل امس في مجلس نواب الشعب هو الديمقراطية وبالديمقراطية يمكن ابعاد النهضة او غيرها من الحكم لان الشعب هو من يقرر ذلك لا هذه العاصمة العربية او الغربية او تلك.

في تونس الانتقاد ليس للنهضة فقط بل لكل التيارات بما فيهم اليسار والقوميين لكن هذا لا يعني الاقصاء والقبول بالدعوات لتحويل طرف سياسي له وزنه وانصاره الى اخوان وغير اخوان والدعوة الى الفتن وتأجيج الوضع.

نعم لانتقاد النهضة ونعم لعدم التصويت لها لمن شاء ونعم ايضا لرفض خلط الدين بالسياسة لكن هذا الجدل يكون داخليا بيننا كتونسيين لا ان يتدخل هذا البلد او ذاك وهو لا يعرف من الديمقراطية الا ما يسمعه في نشرات الاخبار الاجنبية ثم يأتي ليعلمنا كيف نحكم ومن نختار ومن ننتخب .

التونسيون ليسوا في حاجة الى دروس من الخليج او غير الخليج فهم شعب متعلم ومثقف وواع رغم انه شعب لا يمتلك حقول النفط وآلاف المليارات في البنوك الامريكية والبريطانية .

الجملي هو رئيس حكومة مكلف اسقطته الديمقراطية ويمكن ان تسقط غيره ان حزبا او شخصا والافضل للبعض من العرب ان يتعلم الديمقراطية من تونس بدل ان يعطي شعبها دروسا .

محمد عبد المؤمن