بالأسماء : جيل ذهبي يطرق باب الفريق الأول للنادي الافريقي

رغم حدة الأزمات الإداربة والمالية التي يعاني منها النادي الإفريقي منذ عدة سنوات، فإن الفريق قد يجد ضالته في الفترة القادمة في جيل ذهبي يصنفه الملاحظون الأفضل في تاريح النادي منذ بداية القرن الجديد.

وأسهمت مواهب الإفريقي بشكل كبير في النتائج المميزة التي حققها منتخب تونس حلال البطولة العربية الأخيرة، التي احتضنتها المملكة العربية السعودية.
جملة من الأسماء الجديدة المرشحة لللعب دور مهم في الفريق الأول خلال السنوات القادمة.
– شهاب الصالحي (20 سنة) : اللاعب الأسبق لأريانة الرياضية مرشح لأن ينال فرصة في الفترة القادمة، خاصة وأنه قادر على اللعب في مركزي الظهير الأيسر ومدافع المحور.
– وائل الوسلاتي (21 سنة) : لاعب الوسط المدافع مرشح لنيل فرصة خلال النصف الثاني من الموسم الحالي.
– شهاب العبيدي (19 سنة) : لاعب الوسط المهاجم يعتبر واحدا من أبرز المواهب الصاعدة في نادي العاصمة التونسية.
– معز الحاج علي (20 سنة) : لاعب الوسط المهاجم خطف الأضواء مع فريق النخبة وبات قريبا من دخول حسابات الفريق الأول.

ومن الواضح أن الإفريقي، كما كان عليه الحال بالنسبة للنادي الصفاقسي في فترة سابقة، أحسن التعامل مع عقوبة المنع من الانتدابات التي كانت مسلطة عليه من قبل الاتحد الدولي لكرة القدم، عبر منح الفرصة لبعض المواهب الجديدة.

وعلى مر التاريخ، عرف النادي الإفريقي أفضل فتراته كلما عول بشكل أساسي على لاعبيه الشبان. وتحتفظ الذاكرة بجيل التسعينات المكون من فوزي الرويسي وعادل السليمي وسمير السليمي ولطفي المحايسي الذي قاد الفريق للفوز بلقبه الوحيد في مسابقة دوري أبطال إفريقيا.

وعلى مر السنوات الماضية، عرف الفريق عدد كبير من الأجيال الموهوبة، على غرار جيل نور حضرية وبلال العيفة وعلاء الدين المرزوقي ومجدي المخزومي وسيف الدين العكرمي، غير أنه فشل في استثماره على الوجه الأكمل بسبب نقص التأطير وغياب استراتيجية عمل واضحة.

وسيكون النادي الإفريقي مجبرا في الفترة القادمة على التعويل على شبانه، خاصة وأن عقوبات الفيفا تترصده من جديد…

المصدر : موقع اورنج