امس السبت فى مدينة الثقافة: فسيفساء فنية وتراثية بامضاء مبدعي ى ولاية بن عروس

استضافت مدينة الثقافة بتونس امس السبت وضمن برنامج “ايام الجهات فى مدينة الثقافة”، ولاية بن عروس التي كشفت بالمناسبة عن جزء من مخزونها الثقافي والحضاري والتراثي وابداعات فنانينها فى العديد من المجالات التعبيرية والفرجوية.

برنامج هذه الاحتفالية انطلق مع تنشيط خارجي لعرض “اسطمبالي” للشاذلي البيدالي ومجموعة باباروني أمام الباب الرئيسي لمدينة الثقافة الذي تفاعل معه الجمهور بالرقص، قبل أن يدخل إلى البهو الرئيسي لاكتشاف المعارض المتنوعة التي جهّزتها الولاية للزوار منها جناح للصناعات التقليدية بالتعاون مع الإدارة الجهوية للصناعات التقليدية عرض مجموعة من الملابس التقليدية للجهة، النسيج والحليّ.
كما أقيمت ورشات مختلفة في جناح الفنون التشكيلية تضمن لوحات فنية ومنحوتات لأعلام الجهة منهم: الطاهر شريعة، محمد صالح بن مراد، مصطفى الفيلالي، عبد العزيز العروي وغيرهم، ولوحات في فن الكاريكاتور، ومنسوجات للفنانة صفية فرحات وغيرها… إضافة إلى أجنحة أخرى خاصة بإصدارات الجهة من شعر وقصص وروايات وبحوث، بإنتاجات الجمعيات والمؤسسات الثقافية، والمندوبية الجهوية للسياحة والفلاحة والاتحاد الجهوي للمرأة.

أما في البهو السفلي للمدينة فكان الموعد مع عروض أزياء بمرافقة موسيقية لعازف الساكسوفون رياض الصغيّر، ومعرض حول المواقع الأثرية لولاية بن عروس منها جزء خاص لموقع أوذنة الأثري، وفي مسرح المبدعين الشبان كان الموعد مع عرض موسيقى سمفونية لمجموعة les solistes ومجموعة قراءات شعرية من تنشيط الإعلامي حاتم بن عمارة ابن الجهة، قبل أن تختتم السهرة مع عرض حضرة الأسياد بمسرح الجهات أين استمتع الجمهور بالموسيقى الصوفية وبحضرة بن عروس وعرض “أمازونيا” لمجموعة باباروني بالفضاء الخارجي للمدينة.

ـ وات ـ