المرزوقي يكشف حقائق خطيرة: الزبيدي والجنرال عمار رفضا التدخل لانقاذ اجانب في احداث السفارة الامريكية وحصلت هذه الاشياء المريبة

قال المترشح المنصف المرزوقي بان وزير الدفاع عبد الكريم الزبيدي توجه له عام 1012 بطلب للسماح بتدخل قوات اجنبية في احداث السفارة فرفضت ذلك فاعاد المحاولة مجددا عبرالهاتف فطلب منه مدير الديوان الرئاسي حينها عماد الدايمي بان يكون الطلب كتابيا مضيفا بانه عندما سمع ذلك انقطع عن الاتصال.

وأضاف المرزوقي على قناة التاسعة: علي ان اكشف ما حصل يومها فلولا انني ارسلت الامن الرئاسي لانقاذ امريكيين محاصرين لحصلت كارثة كبرى حيث ان الجيش والامن والجميع رفضوا التدخل ولو لم اقم بذلك وحصل في السفارة ما حصل بقنصلية بنغازي في ليبيا لنزلت الجحافل الامركية لذلك فاني انقذت البلاد من هذا برفض التدخل الاجنبي وايضا بارسال الامن الرئاسي.

وتابع الامريكان لم يطلبوا مني السماح بالتدخل بل هاتفتني وزيرة الخارجية حينها هيلاري كلينتون وقالت لي سيد الرئيس هناك وضع خطير الرجاء حله فقلت لها اطمئني عندنا امن وسنحل الوضع.

وعلق على ما حصل بكونها محاولة لتدمير الدولة حيث رفض الزبيدي والجنرال عمار التدخل وقالا ان الجيش لا يتدخل في الامور الامنية بل اكثر من هذا فحتى الامن لم يكن موجودا لذلك ارسلت الامن الرئاسي ففرق من حاصروا السفارة واخلى المكان.

 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وزراء يرفضون الخروج من الباب الكبير

كثير من الوزراء بمجرد صدور قرار اعفائهم يسارعون الى وسائل الاعلام لينطلقوا في النقد والهجوم ...