المخابرات التركية تحبط محاولة انقلاب على الرئيس قيس سعيد

زعمت وسائل إعلام في العالم العربي وصفحات فايسبوكية في تونس عن العثور عن وثيقة مسربة، عُثر عليها في قاعدة الوطية الجوية الليبية، التي سيطرت عليها قوات الوفاق الليبية، مؤخراً جنوب طرابلس بعد سيطرة  قوات خليفة حفتر، وتظهر هذه الوثيقة تفاصيل إحباط جهاز المخابرات التركية لانقلاب كان وشيكاً في تونس على رئيس الجمهورية قيس سعيد، بتمويل من ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، وفقاً لذات المصادر والتي أستندت بالأساس على تغريدة لــ”مجتهد”.

وكما نشر الكاتب والصحفي المصري صلاح بديوي، تغريدة على “تويتر” قال خلالها إن المخابرات التركية كشفت انقلاباً وشيكاً كان سيحدث في تونس بتمويل من محمد بن زايد، مشيراً إلى أنه تم توقيف العشرات ممن تورطوا في المحاولة الفاشلة.

وأضاف بديوي: “الرئيس التونسي هاتف الرئيس التركي وعبر له عن شعوره بالامتنان لدور تركيا في حماية إرادة الشعب التونسي، وتم توقيف عشرات المتورطين في الانقلاب بينهم جنرالات”.

وأشار الكاتب بديوي، أن تفاصيل الانقلاب المدعوم إماراتياً عثر عليها في وثائق قاعدة الوطية الليبية التي سيطرت عليها قوات حكومة الوفاق الليبية قبل عدة أسابيع والتي كانت تعتبر معقلاً رئيسياً للإمارات وقوات خليفة حفتر.