المحكمة ترفض الإفراج عن شفيق الجراية

باشرت اليوم الاثنين الدائرة الجنائية المختصة في النظر في قضايا الفساد المالي بالعاصمة في قضية فساد مالي وتدليس عقود متهم فيها رجل الأعمال شفيق جراية و3 موظفين ببلدية المرسى اتهموا بمساعدة شفيق جراية على تدليس عقود ملكية لشركة مصادرة بعد الثورة تابعة لأحد أصهار الرئيس الراحل بن علي وجعلها تابعة لشفيق جراية مقابل حصولهم على مبالغ مالية من قبل المتهم الرئيسي في القضية رجل الأعمال جراية.

وبالمناداة على شفيق جراية تبين انه تم جلبه من السجن ورفض الصعود للجلسة..
وقد حضر محامي رجل الأعمال وطلب الافراج عنه فقررت المحكمة رفض مطلب الافراج وتحديد موعد نوفمبر المقبل لمحاكمته…
وتجدر الإشارة إلى أن بعض المحامين من هيئة الدفاع قاطعوا الجلسة ولم يحضروا وخلال لقائنا بالاستاذ فيصل الجدلاوي رفض الكشف عن اسباب مقاطعة بعض المحامين للجلسة.