الصافي سعيد : سأجعل الجيش قويا وشعبي إذا ترأست وزارة الدفاع الوطني

قال النائب الفائز بمقعد في مجلس النوّاب الجديد ، الصافي سعيد، مساء الأحد، أنّه لم يتلق أي عرض لتولي رئاسة الحكومة أو حقيبة وزارية أخرى إضافة لكونه لم يُطلب أي منصب ولا يريد شيئا “حاليًا”.وأضاف سعيد ، في برنامج “مع سماح مفتاح”، أنّ وزارة الدفاع الوطني تعنيه وهو قادر علـى الإضافة إذا ترأسها، مُشيراً إلـى أنّه يعد الشعب التونسي آنذاك بإستعراض عسكري كل سنة وهو أمر لم يحصل أبداً في بلادنا.

وشدّد الصافي سعيد علـى أنّه يعرف جيدًا أين يُمكن أن يُقدّم الإضافة وأنّ تواجده في وزارة الدفاع ستجعله يُكوّن جيشًا قويًا وشعبي، مُتابعًا “سنُجدّد، نُسلّح، نُدمجه في مجال التنمية ليُصبح الجيش فعلاً حامي الدولة والعمود الفقري لها”.

وتابع “أعتقد أنّ الجيش يحتاج إلـى إعادة بناء أخرى علـى منوال مستقبلي” ، وفق تعبيره.