الدّاخلية تكشف تفاصيل “موت مُستراب” لمواطن في مركز إيقاف بالقيروان(متابعة)

كشفت وزارة الداخلية، اليوم الأحد 9 جوان 2019، وقائع “الموت المستراب” لمواطن أصيل منطقة بوحجلة التابعة ولاية القيروان والذي تمّ تداول صور له تظهر تعرّضه للتعنيف في مركز إيقاف، قائلة “إثر قيام مركز الشرطة البلدية ببوحجلة أمس السبت 8 جوان بحملة لمقاومة الانتصاب الفوضوي خارج السوق البلدي بالمكان وأمام عدم امتثال أحد باعة الخضر لقرار المجلس البلدي ومواصلته الانتصاب خارج السوق تمّ حجز آلة الوزن والإشارة عليه بالالتحاق بمركز الشرطة البلدية لإتمام الإجراءات القانونية”.

وأضافت الوزارة في بلاغ صادر عنها اليوم أن “شقيق البائع البالغ من العمر 58 سنة لحق بسيارة الشرطة البلدية ودخل في مناوشة لفظية مع الأعوان تمّ إثرها تقديمه إلى مقر فرقة الشرطة العدلية بمنطقة الأمن الوطني بالقيروان الجنوبية”، وأنه “بعد استشارة النيابة العمومية أذنت بفتح محضر عدلي في الموضوع من أجل “هضم جانب موظف عمومي بالقول”.

وتابع البلاغ “أثناء جلوسه بالمكتب العدلي بالفرقة فقد المعني الوعي وأغمي عليه فسقط أرضا وكان ذلك بحضور أحد المواطنين الذي تزامن وجوده بالمكان لتقديم عريضة وتمّ في الحين توجيه سيارة إسعاف قامت بنقله إلى المستشفى المحلي ببوحجلة وتبيّن أن للمعني ملف متابعة طبية لمرض مزمن بالقلب فتمّ تحويله إلى قسم الاستعجالي بمستشفى ابن الجزار بالقيروان إلاّ أنه فارق الحياة أثناء نقله”.

وأشار إلى أنه “تمّ إعلام النيابة العمومية التي أذنت بتحوّل حاكم التحقيق الأول بالمكتب الثاني بالمحكمة الابتدائية بالقيروان رفقة المساعد الأول لوكيل الجمهورية لمعاينة جثة الهالك وإجراء التحريات اللازمة مع الأطباء المباشرين بالإضافة إلى سماع الشهود ومعاينة مكان الواقعة والاطّلاع على حيثياتها كما اطّلعا على تسجيلات كاميراوات المراقبة الموجودة بالفرقة”.

وذكر بأنّ الإدارة الفرعية لمكافحة الإجرام بإدارة الشؤون العدلية للحرس الوطني تعهّدت بالموضوع بموجب إنابة عدلية صادرة عن حاكم التحقيق المتعهد.

وأكّدت الوزارة أن “الموضوع سيبقى محلّ متابعة للإفادة بما يستجدّ في شأنه في انتظار استكمال التقرير النهائي للطبّ الشرعي الّذي يتوقف على الاختبارات الفنية المزمع إجراؤها على جهاز تعديل دقات القلب الّذي وجد بقلب الهالك أثناء عملية التشريح”.