الدكتور ذاكر لهيذب: أنا لا اشكك في زملائي الأطباء لكني ضد نشر فيديوهات الاحباط

نشر الدكتور ذاكر لهيذب تدوينة ثانية وضح فيها ما كتبه سابقا حول موقفه من بعض الممرضين والاطباء الذين ينشرون فيديوهات محبطة ويتباكون وقال لهم نحن في ساحة حرب ومن لا يجد الشجاعة للمواجهة اشد دارو فهل هناك جندي يبكي في ساحة المعركة وينشر فيديو وهو يبكي.

وقال لهيذب في تدوينته الثانية:

باش تعمل توضيح التدوينة متاع اليوم

راهو الهدف منها موش التقليل من شان الأطباء والتشكيك في وطنيتهم.

راهو الهدف هو عدم نشر غسيلنا الداخلي أمام العموم ونشر فيديوات من نوع كارثة في صفاقس وصفاقس انتهت .

راهو كيف تشكك في زميلك والا الأستاذ المساعد متاعك أمام العموم على معلومات غير مؤكدة راك ترميه للنهش.

وباش تجينا حالات أخرى من هذا النوع وربي يحفظ كل الطواقم الطبية من العدوى.

وحتى في المستشفى الي نشتغل فيه راهو الكمامات عادية واليوم عملت عمليات قسطرة على مرضى مانعرفش كان عندهم الفيروس ام لا .

الكلها مسالة وقت ويعرف الجميع مهامه وطريقة توجيه المرضى في المستشفى.

ونحب نعلمكم راهو الي صاير عندنا هو نفسه قاعد يصير على كل البلدان وحتى المتقدمة .

ومانيش نعمل في السياسة راهي هذه حرب .

وفي الأخير نحب نعتذر لكل واحد فهم الي أنا شككت في وطنيته.