الداعية الإماراتي وسيم يوسف يعتذر «لكل رجل إسرائيلي أساء له في الماضي»

قدّم الداعية الإماراتي وسيم يوسف، في سلسلة تغريدات على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر اعتذاره لـ”كل رجل إسرائيلي قد أساء إليه” في الماضي.

وقال الداعية الإماراتي”: “عندما رأيت بعض الفلسطينيين يحرقون علم بلدي بسبب معاهدة السلام مع إسرائيل قررت أن أعتذر لكل رجل إسرائيلي إذا أسأت له في الماضي”، مضيفا في تغريدة أخرى: “الشعب الإماراتي وبسبب سعادته مع الاتفاق نسي جائحة كورونا”.

وأضاف وسيم يوسف: “السلطة وحماس وفتح والجهاد يتاجرون بالقضية الفلسطينية منذ 70 عاما وحان الوقت الآن للسلام ووضع حد لتجار الموت ولصوص الأموال والتبرعات”.

وأثارت تغريدات الداعية الإماراتي وسيم يوسف جدلا واسعا، لا سيما أنه حاول الزعم أن الصراع بين العرب والفلسطينيين من جهة، والاحتلال الإسرائيلي من جهة، هو صراع ديني بحت.