الأصول الجينية للشعب التونسي…معطيات مفصلة …مفاجأة

تعرضت دراسة لنتائج التقسيم الجيني للبشرية والذي حدد اصول كل شعب والى أي قومية يعود.

هذا التقسيم تعرض للشعب التونسي حيث ان الاعتقاد السائد ان التونسيين منقسمين بين اصول عربية واخرى امازغية لكنها ليست الحقيقة.

العنصر الاول الذي تعود اليه جذور نسبة هامة من التونسيين هم البربر.

فالتقسيم يؤكد كون 53 بالمائة من التونسيين اصولهم بربرية وان حوالي 49 بالمائة قدم اجدادهم من المغرب الاقصى.

في مقابل  3.2%  قدموا من الجزائر.

لكن الدراسة لا تقف هنا بل تتعمق اكثر حيث تؤكد ان 37 بالمائة من البربر الاصليين جذورهم اوروبية.

العنصر العربي يأتي في المرابة الثانية بنسبة 13.8 بالمائة.

وفي التفاصيل ان 10 بالمائة منهم من الجزيرة العربية و 2،9 بالمائة  من التونسيين اصلهم من  “بنو هلال” ومن “رياح” و “زغبة” و “ماجر” .

كما تتأتى جذور  0.9  بالمائة من التونسيين من “الشام” و يمكن إلحاقه بالعنصر العربي نسبة للمستعربة.

 

الجذور الأوروبية

 

يمثل العنصر الأوروبي في الجينات التونسية نسبة2 ،25 بالمائة  أي أن تونسي علي أربعة يرجع للأصول الأوروبية و هي نسبة مرتفعة مقارنة بالرأي السائد و يعني ذلك أيضا أن نسبة الجينات الأوروبية عند التونسيين هو ضعف الجينات .

ولو علمنا كم اشرنا كون  37% من البربر ذو تكوين جيني أوروبي فإن نسبة الأصول الأوروبية لدي التونسيين ترتفع إلي 43.5 %.

كما ان للتونسيين جذور رومانية نمثل 12.9 بالمائة.

الإكتشاف الأهم و الغير متوقع هو إرتفاع الأصول الرومانية لدي التونسيين و التي تمثل 12.9 بالمائة.

 

العنصر التركي

 

بالنسبة للجذور التركية فهي تمثل 12.5 بالمائة  كما ان القبارصة يمثلون نسبة 5.9% من التونسيين تليها اليونان حيث يبلغ التونسيين من أصول يونانية نسبة 3،5% ثم الأرمن بنسبة  2.6 بالمائة.

 

اما الجينات الإسبانية لدي التونسيين هي جينات ضعيفة لا تتجاوز 0،3%، رغم أن الكثير من التونسيين يصرّحون بأن أصولهم أندلسية ، و يرجع ذلك أن الأندلسيين مكونين أيضا من العنصر العربي و العنصر البربري.

بالنسبة  للعنصر الزنجي فهو يمثل 7،6% و لا يعني هذا الرقم أن 7،6 من التونسيين سود البشرة فسكان بعض المدن بالجنوب التونسي سمر يميلون للبياض لكن جينيا يعودون إلي العنصر الزنجي الإفريقي. و معظم العنصر الزنجي في تونس من إفريقيا الغربية تقريبا جنوب نيجيريا حاليا بنسبة 5،3%، مع وجود نسبة 0،8 من عنصر الپيقمي، و 1% من أصول تعود حاليا إلي مناطق بين السينغال و مالي و 0،5% من الحبشة.

كما ان  0،1 بالمائة من التونسيين ترجع أصولهم إلي شرق آسيا و قد يرجعون إلي دولة “بنوخراسان” التي حكمت مدينة تونس بين القرنين الحادي عشر و الثاني عشر للميلاد. و العنصر الأخير و الأهم هم نسبة المنحدرين من اللبنانين الأصليين و التي تبلغ 0،4% من التونسيين و هي حتما تعود للفينيقيين الذين أسسوا قرطاج.