اكتسب ثقة أغلب التوانسة: “الجنرال” عبد اللطيف المكي قائد الجيش الأبيض

تونس – جرأة نيوز : محمد عبد المؤمن

رغم انه من القيادات النهضوية الا ان عبد اللطيف المكي كان يحظى باحترام الجميع حتى من خصوم الحركة السياسيين وعلى المستوى الايديولوجي.

هذه الصورة تأكدت اليوم أكثر مع المكي الذي صار أغلب التونسيين ان لم يكونوا كلهم يعولون عليه ويعطونه ثقتهم في الحرب التي تخوضها الدولة والبلاد ككل ضد وباء كورونا.

هذه الشخصية لا تقيم حاليا سياسيا فرغم اصوات قليلة هي من النشاز فان الاغلبية توليه ثقتها وترى انه كان في المستوى يبذل قصار جهده في هذه الحرب التي لا خيار امامنا معها الا النصر او النصر.

رواد الفيسبوك كما مواقع الاخبار الالكترونية التي صارت مصدر المعلومة الرئيسي والاهم بعد انتهاء زمن الصحافة المكتوبة بشكل يمكن ان نعتبره كليا مع كورونا لا تفوت أي فرصة تتعلق بوزير الصحة ان كان ندوة صحفية او اجتماع او صور او مقاطع فيديو الا وتركز عليها وآخرها التركيز عليه خلال اجتماع مجلس الامن القومي عندما كان يغالبه النعاس وهو يحاول التماسك من شدة التعب.

التعاليق في هذا الخصوص كلها كانت تشيد به وترى فيه المسؤول الذي جعل من مصلحة التوانسة وحمايتهم فوق اهتمامه بصحته الشخصية.

البعض أطلق عليه اسم الجنرال عبد اللطيف المكي قائد الجيش الابيض في اشارة الى اهل الصحة من اطباء وممرضين واطار شبه طبي واداريين في المجال فهذا الجيش هو الذي يمثل حصن الدفاع عن البلاد وعن الشعب اليوم ضد هذا العدو غير المرئي.

باذن الله ستنتهي هذه الازمة وستعترف الدولة وسيعترف الشعب بكل من ضحى من اجله لكنه ايضا سيشهر بكل الخونة والانتهازيين الذين استغلوا الوضع للأثراء .