احتجاجات في تطاوين

تواصل اليوم الجمعة غلق مقر شركة البيئة والغراسات والبستنة بتطاوين لليوم الثاني على التوالي بعد أن نفّذ عمّالها أمس وقفة احتجاجية

ومغادرة عملهم احتجاجا على ما وصفه بيان الاتحاد الجهوي للشغل بتطاوين بتلكؤ ومماطلة ادارة الشركة ووزارة الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة والمؤسسة

التونسية للانشطة البترولية من تمكين اعوان واطارات الشركة من كامل حقوقهم المشروعة.

وتتمثل هذه الطلبات وفق ما جاء في بيان نشرته “وات” في الزيادة في الاجور والمنح الخصوصية بعنوان سنوات 2015-2019 وتحسين

ظروف العمل والاقتطاع المتواصل من الاجور دون موجب قانوني وعدم صرف الادور ومنحة الانتاج في اجالها وتسميات وتصنيف وتعيينات عشوائية للاعوان والاعتداء

على المسؤول النقابي.

وأكّد الاتحاد مساندته تحركات اعوان واطارات الشركة في سبيل تحقيق جميع مطالبهم وتحميل ادارة الشركة وسلط الاشراف مسؤولية ما الت اليه الاوضاع من احتقان

وتردّي أوضاع الاعوان ودعا جميع الاطراف المعنية الى ضرورة التدخل العاجل قصد تمتيع الاعوان ممن حقوقهم وعودة الشركة واعوانها الى سالف نشاطها.