إقرار إجباريّة حمل الكمّامات ومنع استعمال الشيشة

أعلنت رئاسة الحكومة اليوم الثلاثاء 11 أوت 2020  إثر مجلس وزاري إنعقد اليوم برئاسة إلياس الفخفاخ ووزير الصحة بالنيابة حبيب الكشو وعدد من الإطارات الطبية خصص لمتابعة آخر تطورات الوضع الصحي والوبائي على المستوى الوطني والإقليمي والعالمي عن إجباريّة حمل الكمامات في عدد من الفضاءات والمؤسسات وتغيير تصنيف بعض الدول من اللّون الأخضر الى اللّون البرتقالي.

وأكدت رئاسة الحكومة في بلاغ صادر عنها نشرته على صفحتها الرسميّة بموقع “فايسبوك” أنه تم إقرار اجبارية حمل الكمامات في المطارات ومحطة الارتال بتونس العاصمة وميناء حلق الوادي والمستشفيات والمصحات الخاصة والفضاءات التجارية الكبرى.

وأضافت انه تم أيضا منع استعمال الشيشة في الفضاءات المغلقة وتكثيف حملات المراقبة في الفضاءات الترفيهية المغلقة لافتة إلى أن الاجراءات الجديدة لا تشمل الرحلات السياحية غير المنظمة باعتبارها تخضع للبروتوكول الصحي المعلن سابقا.

 من جهة أخرى أكدت رئاسة الحكومة انه تم إقرار تغيير في تصنيف دول فرنسا وبلجيكا وايسلندا من اللون الأخضر الى اللون البرتقالي مشيرة إلى ان ذلك يجعل القادمين منها خاضعين لشرطي الدخول الى تونس بتحليل مخبري “PCR بي سي آر ” قبل 72 ساعة من تاريخ السفر على ان لا يتجاوز 120 ساعة عند الوصول الى تونس مع ضرورة الالتزام بالحجر الذاتي.