أوهم أبناء «حومته» بانه اطار كبير في رئاسة الحكومة ولهف 150 ألف دينار بزعم التدخل لهم

جدت حادثة غريبة في منطقة العمران القريبة من العاصمة تجمع بين الخبث في التحيل و” الغباء” في الخضوع للاستغلال.

وتفيد تفاصيل القضية كون شخص كان يروج في منطقته كونه اطار كبير في رئاسة الحكومة وانه مدير في القصبة وبالتالي كان يعد اشخاصا من ” حومتو” بكونه سيتدخل لهم لنيل وظيفة او منح رخص تجارية وبهذا الاسلوب حصل على 150 الف دينار قبل ان يتم التفطن اليه والقاء القبض عليه من قبل الةحدات الامنية وفق موزاييك.