أول ملف تجاوز وفساد يعرض على وزير التربية الجديد: تعيين 31 متفقدا إداريًا وماليًا بالمحاباة دون مناظرة

كشف التائب السابق عماد الدامي عن ملف تجاوز حصل في وزارة الاتربية يتمثل في انتداب متفقدين اداريين وماليين بالمحاباة ومن دون مناظرة أي دون اعتماد الاجراءات القانونية المعتادة.

واكد اادايمي ان المعلومة حصل عليها من خلال عديد المراسلات التي وصلته من قبل رجال تربية بخصوص ما اعتبره جريمة ادارية ارتكبتها الوزارة منذ ايام متعلقة بتعيينات في خطة متفقدين اداريين وماليين.

وقال الدايمي:

وصلتني مراسلات عديدة من رجال تربية أفاضل بخصوص جريمة ادارية ارتكبتها وزارة التربية منذ أيام متعلقة بتعيينات في خطة متفقدين إداريين وماليين في كامل ارجاء البلاد دون مناظرة ودون فتح باب الترشحات وبالاعتماد الكامل على المحسوبية والمحاباة بتآمر ما بين الادارة المركزية والنقابات.

تدوينة الأستاذ الفاضل المولدي العيفة المتفقد الاداري والمالي والمندوب الجهوي للتعليم المتقاعد المرفقة تلخص الموضوع والاخلالات التي حصلت فيه. اقرؤوا التدوينة والتعليقات تحتها (في الرابط) وسترون بعينكم حالة الإحباط والغضب التي تركتها هذه العملية المتخلفة التي لا تليق بدولة قانون ومؤسسات.

نقابات التعليم متورطة بشكل كامل في هذا الشكل القييح من المحسوبية ومن ضرب أسس القانون الشفافية والعدالة والمساواة بين رجال ونساء التربية ومن الاستهانة بمعيار الكفاءة.

تصوروا أنه تم تنظيم مناظرة في الغرض قبل سنتين ثم ألغيت بدون ذكر الأسباب بعد أن تكبد المرشحون الذين نجحوا في مرحلة اختيار الملفات عناء السفر إلى تونس العاصمة لإجراء الإختبار الشفاهي. ثم اثر ذلك يتم الإعلان عن انطلاق تكوين ل31 شخص دون اعلان الترشحات. وهو ما فتح الباب لليقين في وجود محسوبية كبرى والشك في إمكانية وجود شبهات رشوة.

عار أن تعود وزارة التربية في 2020 و9 سنوات بعد الثورة الى مثل هذه السلوكيات المتخلفة .. وفضيحة حقيقية لوزير التربية حاتم بن سالم ولنقابات التعليم هذا الوفاق من أجل تمرير أشخاص بالمحاباة. وهو وفاق يشمل أيضا التعيينات في الخطط ب #ديوان_الخدمات_المدرسية الذي سأعود إلى خوره بالتفصيل في حلقة قادمة.

سأوجه صباح الغد طلب نفاذ الى المعلومة الى وزير التربية حول قائمة الأشخاص المنتدبين، وكيفية انتدابهم، ومتى تم فتح باب الترشح، وحول معايير وإجراءات الاختيار، واسماء أعضاء اللجنة التي قامت بالاختيار.

والأكيد أن هذا الملف سيكون على مكتب وزير التربية الجديد .. لأننا متأكدون من أن الوزير الحالي سيهرب من مسؤولية تبرير فعلته هذه .. وستظهر ملفاته العديدة مع الوقت ..

#افساد_التربية يهدد مستقبل البلاد.