أطباء يُوثقون معاناتهم: فيديو صادم من مستشفى بصفاقس يستدعي تدخلا عاجلا

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك ” بشكل واسع منذ يوم امس الثلاثاء 24 مارس 2020 فيديو صادم من داخل مستشفى الحبيب بورقيبة بصفاقس يوثق ظروف العمل الكارثية مقابل مرابطة الاطار الطبي وشبه الطبي بالمستشفى المذكور الذين يواصل عمله بثبات في انتظار تدخل سريع من وزارة الصحة في هذا الظرف الخطير.

ويظهر الفيديو محاولة الطاقم الطبي إسعاف مريض يعاني من مشاكل في التنفس يُشتبه في إصابته بفيروس كورونا و تزويده بالأكسجين في سيارته الخاصة عبر نافذة فيما يحاول ابنه الذي صور الحادثة ، استفسار حول الطريقة الغريبة في علاج والده .

وتخدثت عبر الفيديو امراة قالت انها من اطباء قاعة الاستعجالي بالمستشفى لتطلق صيحة فزع لما الت اليه الاوضاع سواء في مستشفى الحبيب بورقيبة او الهادي شاكر بعد غلق الابواب في وجوه المرضى بسبب فيروس كورونا دون تحديد مسارات لبقية الاقسام وانعدام التجهيزات والامكانيات الضروروية لمجابهة الاوضاع الجديدة مما جعلهم يعملون في ظروف قاسية جدا ويضطرون الي تزويد المريض بالاكسيجين عبر النافذة.

وقالت احد الطبيبيات بصوت باكي”  الاكوسحين لا يمكن ان يمر للمريض عبر النافذة .. علاش هكة علاش .. احنا واحلين والمرضى واحلين الحل ؟ اليوم صفاقس لازم تقوملها قيامة “.

من جهته كتب عصام الشابي الامين العام للحزب الجمهوري في صفحته الرسمية بموقع فايسبوك” صيحات الفزع التي أطلقها اطباء وعاملون بمستشفيات صفاقس ليلة أمس ازاء عجزهم عن تقديم الخدمات للمرضى نتيجة انعدام كلي للإمكانات تستدعي تدخلا عاحلا من وزير الصحة وتوضيحا من رئاسة الحكومة حول حقيقة جاهزيتنا لمواجهة وباء الكورونا ..الحرب ليست حملة علاقات عامة بقدر ما هي خطط ووسائل وجاهزية أخشى ان تكون مفقودة”.